2011/06/09

أجمل روايه قرأتها .. أحببتك أكثر مما ينبغي , وأحببتني أقل مما أستحق .. ! .


أحببتك أكثر مما ينبغي , وأحببتني أقل مما أستحق .. ! .






أسرعً مما ينبغي .. ! .. ظننتُ بأننا سنكون في عُمرنا هذا معاً .. ! .. وطفلنا الصغير يلعب بيننا .. !! ..


لكني أجلس اليوم بجوارك , أندبُ أحلامي الحمقى ! ..غارقة في حُبي لك ..

ولا قدرة لي على انتشال بقايا أحلامي من بين حُطامك .. ! ..

أشعر وكأنك تخنقني بيدك القوية ياعزيز ! تخنقني وأنت تبكي حُباً .. ! ..

لا أدري لماذا تتركني عالقة بين السماءِ والأرض ! ..


لكني أدرك أنك تسكنُ أطرافي .. وبأنك ( عزيزُ ) كما كُنت ..

أحببتك أكثر مما ينبغي , وأحببتني أقل مما أستحق .. ! ..

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

الكاتبة:

أثير عبدالله كاتبة سعودية ، مفرداتها رشيقة تنثرها ببراعة

فتمنح القراءة حياة مميزة 

العشق وتفاصيله والأزمات وانحناءات الحياة

تبدو عذبة بكل عذاباتها

نُشرت الرواية بدءاً على مواقع نتيه كثيرة ، وحشدت اعجاباً باهراً

الواااااو والدهشة لم تمنع لعنات الاناث على الحب الضائع وعلى ”عزيز

تظل القلوب وصفاتها جدلية كبرى لايمكن أن تنتهي



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ومن الرواية أيضاً :



لعبنا مرة .. لعبة الجُرأة والصراحة ..

وأكتشفت من خلالها عدةِ أسرار .. ! ….

سيجارتك الأولى في الخامسة عشر .. أسم أول حبيبة لك .. أحداث سفرتك الأولى بدون عائلتك ..

عن مجلات ( البلاي بوي ) التي كُنت تحرص على اقتنائها وعن أول ليلة ثملت فيها ..

أكتشفت أن مراهقتك شديدة الجموح .. أكثر مما كُنت أتصور .. ! ..

بينما كانت أشد أحلام مراهقتي جموحاً هو الزواج برجل يشبه ( جون سيلفر ) قرصان جزيرة الكنز الوسيم ! ..

قلت لي حينها : أرأيتِ , سيتحقق أهم أحلامك .. ! .. ستتزوجين بقرصان شديد الوسامة .. ! ..

أجبتك : أنت قرصان , لكنك لست وسيماً إلى هذا الحد .. لستُ وسيماً لدرجةِ أن تكون جون سيلفري .. ! ..

سألتني : جُمان , ماأكثر ما يُجذبكِ فيني .. جسدياً .. ! ..

أرفض الأسئلة المُفخخة ياعزيز .. ! ..

ضحكت بقوة : ياغبية .. ! .. أقصد بشكلي ..

أممم .. تجذبني فيك خمسة أشياء .. ! .. أنت طويل ..

ومن حسن حظك أني أحب أن يكون رجُلي طويل .. ! ..

أُحب عيناك لإن أرى فيهما أحاديث كثيرة ..

أتظنين بأن بإمكانكِ قراءة مافيهما .. ؟ ..

أنا لا أظن .. أنا مُتأكدة من هذا ..

وايضاً أحب شكلك عندما لا تحلق لفترة طويلة .. ! .. تبدو أكثر وسامة ورجولة .. ! ..

سألتني بنشوة : وماذاً أيضاً .. ؟

أحب صوتك .. صوتك ( قوي ) .. كمُقدمي نشرات الأخبار .. ! ..

قلت ساخراً ومُضخماً لصوتك : العربية تبحثُ دائماً عن الحقيقة .. !! ..

ياربي ع السخافة .. ! ..

والخامس .. ؟ ..

الخامس ياحبيبي .. عروق يديك البارزة .. ! .. إلهي كم هي جذابة .. ! ..

وضعت يدك تحت ذقنك وأنت تنظر إلي بدهشة : جُمانة .. أتدركين أنكِ غريبة .. ؟ ..

لماذا .. ؟ ..

لأول مرة .. أسمع عن فتاة تحب في حبيبها عروق يديه .. ! .. مالجاذبية في هذا .. ؟ ..

مسكت يدك وأنا أتحسس عروقك بأصابعي .. لا أدري ! .. أحبها ..

قلت لي مُبتسماً : أتحبين عروقي لإنكِ تجرين فيها .. ؟ ..

أجبتك : رُبما .. ! ..

لمعت عيناك خُبثاً : جمانة .. أأخبرك عن مايُجذبني فيك .. ؟ ..

تركتُ يدك وقلت لك : لا .. ! ..

سألتني : لماذا .. ؟ ..

قرأت الإجابة في عينيك .. ! .. ألم أخبرك بأني أقرأ مافيهما .. ؟ ..

وماذا قرأتِ .. ؟! ..

مالا يليق .. ! ..

فأنفجرت ضحكاً .. ! ..



12 التعليقات:

غير معرف يقول...

كم هي جميلة هذه الرواية
لقد أضحكتني كثيراً ... وأبكتني أكثر بكثير ,,
( كم هوا رائع احسساسك يا أبددع كاتبة ,, أثيير سلمت يداكي على طرحك الجميل ,,, لقد أسرتي قلوبنا بكتاباتك ,, لقد حبسستي أنفاسنا بأحداثك )
مع شكري الخالص لك ,, لا أستطيع سسوى أن أهتف بأسمك عاليا يا أثيرر ..

رانــيــا,,,رنــــوش يقول...

فعلاً روايتها رائِعه جداً
سارت بِنا بين أمواج البحر ...
وغدرتنا مع تغريدات العصافير صباحاً
يالروعتك أيتها الكاتبه ..
حقاً أبكتنا وأضحكتنا في آن واحد ~~

تحياتي لك/كِ أي/ت/ها المجهول/ه

loovesa7aba يقول...

لقد اشتريت هذا الكتاب...لكني الاا الأن لم أقرأه رغم اني أقرء كتبا اخرى
سوف أقرأها الليلة في سريري يبدو انها جد مشوقة

رانــيــا,,,رنــــوش يقول...

سارعي بقرائته رائع جداً سيأخذك الى عالم حزين وسعيد قليلاً هنا وقليلاً هناك ~~


رانيا زاهد

غير معرف يقول...

وربي عجبتني كتير الرواية
ااجمل ماتدونيه لنا يارانيا
ابداع بلا حدود ^^

رانــيــا,,,زاهــــد يقول...

حقاً انها رائعة جداً ،، شكراً لك زائري ،، كل الإحترام لك ولمرورك

غير معرف يقول...

ممكن اعرف كم سعر الكتاب بالريال السعودي !

غير معرف يقول...

انا لم اقرا الرواية كلها لعدم توفرها في المغرب المهم انني استمتعت كثيرا بقراءة البعض منها مشكورة اختي

غير معرف يقول...

كم اتمنى لو تستطيعين نقل الرواية لنا بالكامل لعدم توفرها هنا بالمغرب

غير معرف يقول...

انا لم اقرا الرواية كلها لعدم توفرها في المغرب المهم انني استمتعت كثيرا بقراءة البعض منها مشكورة اختي

غير معرف يقول...

لم أنه قرائتهااا بعد ولكـــن أحببتهاا بشدة لانها تتحدث عن واقع الحب في مجتمعناالشرقي وتصف الرجل الشرقي بكل معاني الكلمة بقساااوته بحبه باسلوبه ... لربما اوجعتني هذه الرواية ف اسمهاا بحد ذاته كفيلاً بأن يعيد لنا شريط ذكرياااتنا المؤلم ...

كل الإحتراام ....

غير معرف يقول...

كم سعر كتاب في السعودية ؟ ارجو الرد ضرورري

إرسال تعليق

((خير الكلامِ ماقلَ ودَل ))